الرئيسية     التسجيل

الإهداءات


العودة   منتديات دريمز كريزي > (*_*) قسم اللغة العربية وفروعها (*_*) > عُلُومِ اللُّغة العَرَبِيّة > الاعراب واعراب القرأن الكريم كاملا

رد
إنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع خيارات عرض الموضوع
قديم 03-07-2010, 09:24 PM   #1

alkap ~
 
الصورة الرمزية الـــزا ئـــر

العضوٌﯦﮬﮧ » 6
 التسِجيلٌ » Aug 2007
مشَارَڪاتْي » 12,410
 مُڪإني » لبنان
الًجنِس »
دولتي » دولتي Lebanon
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » الـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to beholdالـــزا ئـــر is a splendid one to behold
¬» مشروبك   freez
¬» قناتك fox
мч ѕмѕ ~
تعلمت الصمت من الثرثار....والاجتهاد من الكسلان....والتواضع من المتكبر.....والغريب أنني لا أقر بفضل هؤلاء المعلمين....
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي اعراب سورة هود من الاية 57 حتى الاية81


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةآ‏:‏57 ‏{‏فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّونَهُ شَيْئًا‏}‏
قوله ‏"‏تولوا‏"‏‏:‏ فعل مضارع مجزوم، أصله ‏"‏تتولوا‏"‏ مجزوم بحذف النون، ‏"‏ما‏"‏ موصول مفعول به ثان، ‏"‏غيركم‏"‏ نعت قوما‏.‏ جملة ‏"‏ويستخلف‏"‏ مستأنفة، وقوله ‏"‏شيئا‏"‏ ‏:‏ نائب مفعول مطلق أي‏:‏ ضررًا قليلا أو كثيرًا‏.‏
آ‏:‏58 ‏{‏وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ‏}
الواو مستأنفة، ‏"‏لما‏"‏ حرف وجوب لوجوب، وجملة ‏"‏نجينا‏"‏ جواب شرط غير جازم‏.‏ ‏"‏الذين‏"‏ اسم موصول معطوف على ‏"‏هودا‏"‏، والظرف ‏"‏معه‏"‏ ظرف مكان للمصاحبة متعلق بـ‏"‏آمنوا‏"‏، والجار ‏"‏برحمة‏"‏ متعلق ‏"‏بـ ‏"‏نجينا‏"‏ الجار ‏"‏منّا‏"‏ متعلق بنعت لـ‏"‏رحمة‏"‏‏.‏
آ‏:‏59 ‏{‏وَتِلْكَ عَادٌ جَحَدُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَعَصَوْا رُسُلَهُ وَاتَّبَعُوا أَمْرَ كُلِّ جَبَّارٍ عَنِيدٍ‏}
جملة ‏"‏جحدوا‏"‏ خبر ثان، ‏"‏عنيد‏"‏ نعت ‏"‏جبار‏"‏ مجرور‏.‏
آ‏:‏60 ‏{‏وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا إِنَّ عَادًا كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْدًا لِعَادٍ قَوْمِ هُودٍ‏}
‏"‏لعنة‏"‏ مفعول به ثان‏.‏ وقوله ‏"‏يوم القيامة‏"‏ ‏:‏ الواو عاطفة، ‏"‏يوم‏"‏ ظرف زمان معطوف على محل ‏"‏هذه‏"‏ ومحلها النصب، و ‏"‏ربهم‏"‏ مفعول به، وتضمَّن ‏"‏كفر‏"‏ معنى جحد‏.‏ ‏"‏ألا‏"‏ حرف استفتاح وتنبيه، ‏"‏بعدا‏"‏ مفعول مطلق لعامل مقدر، والجار ‏"‏لعادٍ‏"‏ متعلق بنعت لـ‏"‏بعدًا‏"‏، ‏"‏قوم‏"‏ بدل‏.‏ وجملة ‏"‏ألا إن عادا كفروا‏"‏ مستأنفة، وكذا جملة ‏"‏ألا بعدًا‏"‏‏.‏
آ‏:‏61 ‏{‏وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ‏}
قوله ‏"‏وإلى ثمود‏"‏ ‏:‏ الواو عاطفة، والجار متعلق بأرسلنا مقدرا، ‏"‏أخاهم‏"‏ مفعول به للمقدر، ‏"‏صالحا‏"‏ بدل، وجملة ‏"‏أرسلنا‏"‏ المقدرة معطوفة على جملة ‏"‏أرسلنا‏"‏ في الآية ‏(‏50‏)‏‏.‏ جملة ‏"‏ما لكم من إله غيره‏"‏ حال من لفظ الجلالة، ‏"‏ما‏"‏ نافية، والجار ‏"‏لكم‏"‏ متعلق بالخبر، و ‏"‏إله‏"‏ مبتدأ، و ‏"‏من‏"‏ زائدة، ‏"‏غيره‏"‏ نعت على محل ‏"‏إله‏"‏ المرفوع، ولم يستفد من الإضافة التعريف؛ لأنه مغرق في الإبهام‏.‏ جملة ‏"‏هو أنشأكم‏"‏ مستأنفة في حيز القول، وجملة ‏"‏فاستغفروه‏"‏ معطوفة على جملة ‏"‏استعمركم‏"‏‏.‏
آ‏:‏62 ‏{‏قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ‏}
الجار ‏"‏فينا‏"‏ متعلق بـ ‏"‏مرجوًّا‏"‏ ، وكذا الظرف ‏"‏قبل‏"‏‏.‏ جملة ‏"‏أتنهانا‏"‏ مستأنفة في حيز القول، والمصدر ‏"‏أن نعبد‏"‏ منصوب على نـزع الخافض ‏"‏عن‏"‏، وجملة ‏"‏وإننا لفي شك‏"‏ حالية من مفعول ‏"‏تنهانا‏"‏ في محل نصب، الجار ‏"‏مما تدعونا‏"‏ متعلق بنعت لـ‏"‏شك

229
‏:‏63 ‏{‏أَرَأَيْتُمْ إِنْ كُنْتُ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَنْ يَنْصُرُنِي مِنَ اللَّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ‏}
يتعدى ‏"‏أرأيتم‏"‏ إلى مفعولين‏:‏ الأول محذوف، وتقديره ‏:‏ البيِّنة، والمفعول الثاني محذوف كذلك تقديره‏:‏ أأعصيه‏؟‏ دلّ عليه ‏"‏إن عصيته‏"‏‏.‏ وجملة ‏"‏إن كنت‏"‏ معترضة اعترضت بين الفعل ‏"‏أرأيتم‏"‏ ومفعوله الثاني‏.‏ والتقدير‏:‏ أرأيتم البينة إن كنت عليها أأعصيه‏؟‏‏.‏ وجملة ‏"‏وآتاني منه رحمة‏"‏ معطوفة على المعترضة، وجملة ‏"‏فمن ينصرني‏"‏ مستأنفة، وجواب الشرط محذوف دلّ عليه ما قبله، والجار ‏"‏منه رحمة‏"‏ متعلق بحال من ‏"‏رحمة‏"‏، ومفعولا ‏"‏آتاني‏"‏‏:‏ الياء و‏"‏رحمة‏"‏‏.‏ وقوله ‏"‏فما تزيدونني‏"‏‏:‏ الفاء مستأنفة، و‏"‏غير‏"‏ مفعول ثان، ‏"‏تخسير‏"‏ مضاف إليه، والتقدير الصناعي للآية‏:‏ قال‏:‏ يا قوم أرأيتم البينة إن كنت عليها، وآتاني منه رحمة، أأعصيه‏؟‏ إن عصيت الله فمن ينصرني‏؟‏‏.‏
آ‏:‏64 ‏{‏وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ‏}
الجار ‏"‏لكم‏"‏ متعلق بحال من ‏"‏آية‏"‏، و‏"‏آية‏"‏ حال من ‏"‏ناقة‏"‏، والفاء في ‏"‏فذروها‏"‏عاطفة، وجملة ‏"‏فذروها‏"‏معطوفة على جملة ‏"‏هذه ناقة الله‏"‏، وقوله ‏"‏تأكل‏"‏‏:‏ فعل مضارع مجزوم؛ لأنه واقع في جواب شرط مقدر أي‏:‏ إن تذروها تأكل‏.‏ والفاء في ‏"‏فيأخذكم‏"‏ للسببية، والفعل مضارع منصوب بأن مضمرة وجوبا بعد الفاء، والمصدر المؤول معطوف على مصدر متصيد من الكلام السابق أي‏:‏ لا يكن منكم مَسٌّ لها فأَخْذٌ لكم بعذاب‏.‏
آ‏:‏65 ‏{‏فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ‏}
‏"‏ثلاثة‏"‏ ظرف زمان متعلق بـ ‏"‏تمتعوا‏"‏، ‏"‏غير‏"‏ نعت، وجملة ‏"‏ذلك وعد‏"‏ مستأنفة‏.‏
آ‏:‏66 ‏{‏فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ‏}
قوله ‏"‏برحمة منا‏"‏‏:‏ الجار الأول متعلق بـ ‏"‏نجينا‏"‏، والجار الثاني متعلق بنعت لـ‏"‏رحمة‏"‏، والجار ‏"‏من خزي‏"‏ متعلق بمقدر أي‏:‏ نجيناهم من خزي، ‏"‏يوم‏"‏ مضاف، إليه ‏"‏إذ‏"‏‏:‏ اسم ظرفي مبني على السكون مضاف إليه، والتنوين للتعويض عن جملة محذوفة، ‏"‏هو‏"‏ ضمير فصل‏"‏، جملة ‏"‏نجيناهم‏"‏ المقدرة معطوفة على جملة ‏"‏نجينا‏"‏ المذكورة لا محل لها‏.‏
آ‏:‏67 ‏{‏وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ‏}
جملة ‏"‏وأخذ‏"‏ معطوفة على ‏"‏نجيناهم‏"‏ المقدرة السابقة‏.‏ ‏"‏الصيحة‏"‏ فاعل مؤخر، والجار ‏"‏في ديارهم‏"‏ متعلق بالخبر، و‏"‏جاثمين‏"‏ خبر أصبح الناقص‏.‏
آ‏:‏68 ‏{‏كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا أَلا إِنَّ ثَمُودَ كَفَرُوا رَبَّهُمْ أَلا بُعْدًا لِثَمُودَ‏}
‏"‏كأن‏"‏ حرف ناسخ مخفف، واسمها ضمير الشأن، وجملة ‏"‏كأن لم يغنوا‏"‏ خبر ثان لأصبحوا، وجملة ‏"‏لم يغنوا‏"‏ خبر كأن، وجملة ‏"‏ألا إن ثمود كفروا‏"‏ مستأنفة‏.‏ ‏"‏بُعْدًا‏"‏ مفعول مطلق عامله مقدر، والجار ‏"‏لثمود‏"‏ متعلق بنعت لـ‏"‏ثمود‏"‏، وجملة ‏"‏ألا بعدا‏"‏ مستأنفة لا محل لها‏.‏
آ‏:‏69 ‏{‏وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلامًا قَالَ سَلامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ‏}
الجار ‏"‏بالبشرى‏"‏ متعلق بـ‏"‏جاءت‏"‏، جملة ‏"‏قالوا‏"‏ مستأنفة ، ‏"‏سلاما‏"‏ نائب مفعول مطلق أي‏:‏ نُسَلِّم سلاما، ‏"‏سلام‏"‏ خبر لمبتدأ محذوف أي‏:‏ جوابي سلام‏.‏ جملة ‏"‏فما لبث أن جاء ‏"‏ مستأنفة ، والمصدر ‏"‏أن جاء‏"‏ منصوب على نـزع الخافض، والمعنى‏:‏ فما تأخر في مجيئه، وجملة ‏"‏جاء‏"‏ صلة الموصول الحرفي‏.‏
آ‏:‏70 ‏{‏فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ‏}
جملة ‏"‏فلما رأى‏"‏ معطوفة على جملة ‏"‏فما لبث‏"‏ لا محل لها، وجملة ‏"‏لا تصل‏"‏ حال من ‏"‏أيديهم‏"‏، وجملة ‏"‏نكرهم‏"‏ جواب شرط غير جازم، ‏"‏خيفة‏"‏ مفعول ‏"‏أوجس‏"‏، جملة ‏"‏إنا أرسلنا‏"‏ مستأنفة في حيز القول‏.‏
آ‏:‏71 ‏{‏وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ‏}
جملة ‏"‏وامرأته قائمة‏"‏ حال من فاعل ‏"‏قالوا‏"‏، وجملة ‏"‏فضحكت‏"‏ معطوفة على جملة ‏"‏امرأته قائمة‏"‏، وقوله ‏"‏ومن وراء إسحاق يعقوب‏"‏‏:‏ الواو عاطفة، والجار متعلق بحال من ‏"‏يعقوب‏"‏، و‏"‏إسحاق‏"‏ مضاف إليه، ‏"‏يعقوب‏"‏ اسم مجرور معطوف على ‏"‏إسحاق‏"‏ فهي بشَّرت بهما، ويجوز الفصل بالجارّ بين حرف العطف والمعطوف
230
72 ‏{‏قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا‏}
قوله ‏"‏يا ويلتا‏"‏‏:‏ منادى مضاف منصوب بالفتحة المقدرة على ما قبل ياء المتكلم المنقلبة ألفا، وهذه الألف مضاف إليه، جملة ‏"‏وأنا عجوز‏"‏ حالية من الضمير في ‏"‏ألد‏"‏، والواو في ‏"‏وهذا بعلي شيخا‏"‏ عاطفة، والجملة معطوفة على جملة ‏"‏أنا عجوز‏"‏‏.‏ وقوله ‏"‏شيخا‏"‏‏:‏ حال من ‏"‏بعلي ‏"‏‏.‏
آ‏:‏73 ‏{‏قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ‏}
‏"‏أهل‏"‏‏:‏ منصوب بفعل محذوف تقديره أمدح، وجملته مستأنفة، وجملة ‏"‏رحمة الله وبركاته عليكم‏"‏ مستأنفة في حيز القول، وجملة ‏"‏إنه حميد مجيد‏"‏ مستأنفة في حيز القول، ‏"‏مجيد‏"‏ خبر ثان ‏.‏
آ‏:‏74 ‏{‏فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ‏}
جملة ‏"‏وجاءته البشرى‏"‏ معطوفة على المستأنفة، وجواب الشرط محذوف أي‏:‏ اجترأ عليهم، وجملة ‏"‏يجادلنا‏"‏ حال من ‏"‏إبراهيم‏"‏ في محل نصب‏.‏
آ‏:‏75 ‏{‏إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ‏}
‏"‏منيب‏"‏ خبر ثالث‏.‏
آ‏:‏76 ‏{‏يَا إِبْرَاهِيمُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا إِنَّهُ قَدْ جَاءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَإِنَّهُمْ آتِيهِمْ عَذَابٌ غَيْرُ مَرْدُودٍ‏}
‏"‏إنه‏"‏‏:‏ الهاء ضمير الشأن اسم ‏"‏إن‏"‏، وقوله ‏"‏وإنهم آتيهم‏"‏‏:‏ اسم ‏"‏إن‏"‏ وخبرها، ‏"‏عذاب‏"‏ فاعل ‏"‏آتيهم‏"‏، ‏"‏غير‏"‏ نعت، والجملة معطوفة على جملة ‏"‏إنه قد جاء أمر ربك‏"‏‏.‏
آ‏:‏77 ‏{‏وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا‏}
قوله ‏"‏سيء‏"‏‏:‏ فعل ماض مبني للمجهول، ونائب الفاعل ضمير لوط، ‏"‏ذرعا‏"‏ تمييز‏.‏
آ‏:‏78 ‏{‏وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلا تُخْزُونِي فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ‏}‏

جملة ‏"‏يُهرعون‏"‏ حال من ‏"‏قومه‏"‏، والواو في ‏"‏ومن قبل‏"‏ حالية، والجار متعلق بـ ‏"‏يعملون‏"‏، وجملة ‏"‏كانوا‏"‏ حال من قومه‏.‏ جملة ‏"‏هن أطهر‏"‏ حال من ‏"‏بناتي‏"‏‏.‏ قوله ‏"‏ولا تخزون‏"‏‏:‏ ‏"‏لا‏"‏ ناهية، وفعل مضارع مجزوم بحذف النون، والنون للوقاية، والياء المقدرة مفعول به، والجار متعلق بالفعل، ‏"‏رجل‏"‏ اسم ‏"‏ليس‏"‏، والجار ‏"‏منكم‏"‏ متعلق بالخبر، وجملة ‏"‏فاتقوا الله‏"‏ مستأنفة في حيز القول‏.‏
آ‏:‏79 ‏{‏قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ‏}
‏"‏حق‏"‏ مبتدأ، و ‏"‏من‏"‏ زائدة، الجار ‏"‏لنا‏"‏ متعلق بالخبر، والجار ‏"‏في بناتك‏"‏ متعلق بحال من ‏"‏حق‏"‏، وجملة ‏"‏ما لنا حق‏"‏ مفعول ‏"‏علم‏"‏ والفعل معلَّق بـ ‏"‏ما‏"‏ النافية‏.‏
آ‏:‏80 ‏{‏قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ‏}
المصدر المؤول ‏"‏أن لي بكم قوة‏"‏‏:‏ فاعل بثبت مقدرا، الجار ‏"‏بكم‏"‏ متعلق بحال من ‏"‏قوة‏"‏، وجواب الشرط محذوف أي‏:‏ لفعلت بكم، وجملة ‏"‏أو آوي‏"‏ معطوفة على جملة ‏"‏ثبت‏"‏ المقدرة‏.‏
آ‏:‏81 ‏{‏قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ‏}
جملة ‏"‏لن يصلوا‏"‏ مستأنفة في حيز جواب النداء، وجملة ‏"‏فأسر‏"‏ معطوفة على جملة ‏"‏لن يصلوا‏"‏‏.‏ والجار ‏"‏بأهلك‏"‏ متعلق بالفعل، والباء للتعدية، والجار ‏"‏بقطع‏"‏ متعلق بالفعل، والباء بمعنى في، والجار ‏"‏من الليل‏"‏ متعلق بنعت لـ‏"‏قطع‏"‏، وقوله ‏"‏امرأتك‏"‏ ‏:‏ مستثنى، والجار ‏"‏منكم‏"‏ متعلق بحال من ‏"‏أحد‏"‏‏.‏ وقوله ‏"‏إنه مصيبها ما أصابهم‏"‏‏:‏ ‏"‏إن‏"‏ حرف ناسخ، واسمها ضمير الشأن الهاء، و‏"‏مصيبها‏"‏ خبر مقدم للمبتدأ ‏"‏ما‏"‏ الموصولة، وجملة ‏"‏إنه مصيبها ما أصابهم‏"‏ حال من ‏"‏امرأتك‏"‏، وجملة ‏"‏مصيبها ما أصابهم‏"‏ خبر ‏"‏إن‏"‏ في محل رفع


الـــزا ئـــر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2011, 01:50 AM   #2

 
الصورة الرمزية وتمضي الايام

العضوٌﯦﮬﮧ » 9261
 التسِجيلٌ » Jun 2011
مشَارَڪاتْي » 296
 نُقآطِيْ » وتمضي الايام is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اوي والحمدالله على الافادة العظيمة الف شكر للمجهود الرائع
وتمضي الايام غير متواجد حالياً  
التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


goodbye my love goodbye
goodbye and au revoiras long as you remember me
I'll never be too far

goodbye my love goodbye
I always will be true
so hold me in your dreams
till I come back to you



ولسوف تمضي الايام وسننسى

http://www.youtube.com/watch?v=jY9BlzmlW70
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
خيارات عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صورة نادرة جدا لبيت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم Broken heart الأسلامي العام 4 03-28-2010 12:56 AM
صورة الشهيد القائد الحاج عماد مغنية اطلت على وجه القمر! الـــزا ئـــر منتدى باص جوليت 12 11-20-2008 04:10 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +5. الساعة الآن 09:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd < el-host.net
لمنتديات دريمز كريزي
vEhdaa 1.1 by rKo ©2009
  ماس ديزاين